زيادة كبيرة فى أسعار العقارات في مصر

زيادة كبيرة لأسعار العقارات في 2017

 

كشف عدد من الخبراء العقاريين عن توقعاته بارتفاع في أسعار الأراضي والعقارات مع بداية عام 2017، وذلك بسبب ارتفاع سعر الدولار وانخفاض قيمة الجنيه على جميع القطاعات الاقتصاية.

وقال محللون أن هذه الزيادة تأتي على عدد من المدن الجديدة خاصة القاهرة الجديدة لما لها من مميزات عن بقية المدن الجديدة، كما أن هذا الارتفاع يأتي متأثرًا بزيادة أسعار مواد البناء والمقاولات، بالإضافة إلى أن الطلب خلال الفترة الحالية يشهد زيادة.

قال حافظ جبريل، المدير العام لشركة 100% بروفيت العقارية، أن مصر تحتاج سنويًا إلى 500 ألف وحدة لتغطية الاحتياج الحقيقي لمواجهة الزيادة السكنية المستمر، كما أنه لا يمكن الاستغناء أو التوقف عن البناء رغم ارتفاع سعر الدولار، وأضاف أن الاحتياج للعقار والوحدات ضرورة وليس رفاهية.

ونوه “جبريل” بضرورة الإقبال والمسارعة بشراء العقارات، لأن الزيادة الحالية والمتوقعة غير متوقع لها انخفاض مع مرور الوقت، ولن تقف عند حد، كما طالب “جبريل” بالعمل على استغلال العملة المحلية والمنتجات المصرية أقصى استغلال من خلال الاعتماد على المنتجات المحلية في عمليات البناء والإنشاء، كالسيراميك والزجاج.

وأوضح المدير العام لشركة 100% بروفيت، أن المشروعات القومية الجديدة سواء على مستوى العاصمة الإدارية الجديدة أو “بيت الوطن”، وغيرها تستوجب فتح آفاق جديدة مع الشركاء الأجانب وإقامة تحالفات جديدة بين الشركات المصرية والأجنبية.

وأضاف أنه يجب على المطورين العقاريين أن يخرجوا من التحديات والضغوط الحالية عبر أفكار جديدة وإبداعية؛ للخروج من الإطار التقليدي بالتنسيق مع وزارة الإسكان، إلى جانب دور الدولة في التشريعات والتنظيمات للتنويع بين أشكال الإسكان، سواء الفاخر أو المتوسط أو فوق المتوسط.